دورة تكوينة تحت عنوان “نعم استطيع” لفائدة الأرامل

2019-03-12T10:35:19+00:00
2019-03-12T10:35:23+00:00
أنشطة 2019أنشطة الجمعية
12 مارس 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
دورة تكوينة  تحت عنوان  “نعم استطيع” لفائدة الأرامل

الدورة التكوينة “نعم استطيع”

       تم بتاريخ 09/03/2019 على الساعة 10:00 صباحا الى الساعة 12:30 زوالا بمقر دار الحي بحي العرب ازرو ايت ملول، تنظيم دورة تدريبة بحضور 54 أرملة و 14 عضوا من مختلف اللجن داخل الجمعية  تحت عنوان “نعم استطيع”، تم تنشيط هذه الندوة من طرف كل من:

  • المدرب “محمد بنساسي” مدرب معتمد في التطور الذاتي وفي الذكاء المالي الأسري وخبير براديو اصوات في برنامج “كيداير مع المصروف” ،
  • ·        المدربة “مريم بن سعيد” مدربة معتمدة في التنمية الذاتية وكذا في تقنية السربان والحساب الذهني، مع حضور نخبة من طرف جمعية اطلس للتكافل الاجتماعي انزا وجمعية ربيع الطفولة والشباب.

       بداية قام المدرب “محمد بنساسي” بسرد قصته مع “نعم استطيع” التي بدأت  مند خمس سنوات، في ذكر بعض النمادج التي استطاعت فعلا أن تغير من نفسها الى الاحسن، مما طرح في ذهن المدرب فكرة اصدار كتاب بعنوان “نعم استطيع” المعروض في المكتبات حاليا، بعده  قامت الذكتورة “مريم بن سعيد” بعمل تجربة على شكل حوار بمساعدة متطوعات من الارامل، وكان مضمونها كيف لك ان تغيري من نفسك بواسطة الرغبة الجامحة والارادة الملحة في تحقيق حياة افضل وعلى ان وقت الانطلاق قد حان مع إجتناب جميع المعيقات المحبطة  من حولنا.

      بعد تجربة “نعم استطيع” قام المدرب “محمد بنساسي” بالتطرق الى  ثاني مسلمات النجاح وهي “انا استحق” ، نعم انا استحق حياة افضل ، لان اغلب  الاشخاص يعانون كثيرا مع هاتة الفكرة بحيث تجدهم يرددون دوما عبارة “ليس بالامكان احسن مما كان” وهذا اكبر خطأ يقع فيه الشخص ضد نفسه، وتجده لازال مكبلا بقيود الماضي بذل النهوض وقفة رجل واحد للتخلص من هذه القيود.

      تجربة ثانية  قامت بها المدربة “مريم بن سعيد” للتخلص من الافكار السلبية وجعل الأفكار الإجابية تأخذ حيزا كبيرا في عقولنا، لكون عقولنا هي قمرة القيادة التي تقودنا.

 وعلى اثر هذه التجارب المحفزة قام اعضاء اللجنة بالتنويه على مشاركة المدربين الناجحة و التي تمتلث في الوقع الجميل   على نفوس الحضور ككل كما تم  تقديم شواهد تقديرية للمدربين عرفانا لهما على هذا  العمل النبيل في سبيل الأرامل.

تحرير :السعدية ايت عزي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.