حفل بهيج بمناسبة عيد الأم

2019-03-30T13:37:12+00:00
2019-04-08T21:45:28+00:00
أنشطة 2019أنشطة الجمعية
30 مارس 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
حفل بهيج بمناسبة عيد الأم

نظمت جمعية الحنان لرعاية الأيتام يوم الأحد 24 مارس 2019 أمسية احتفالية بهيجة بمناسبة عيد الأم لفائدة الأمهات الأرامل بالقطب الجامعي أيت ملول، والذي حضره أزيد من 200 شخص بمن فيهم الأمهات 
كما تشرفت الجمعية بحضور مجموعة من الشخصيات البارزة والمتمثلة في السيد حسن حمائز نائب عميد كلية الفنون واللغات والعلوم الإنسانية بالقطب الجامعي أيت ملول، الأستاذ محمد الطيبي. الأستاذة لطيفة أنعيم، والفاعلين في المجتمع المدني في شخص ممثليهم والذين تربطهم شراكة مع جمعية الحنان كتعاونية حجري وجمعية العهد الجديد وجمعية نساء الغد ومؤسسة الأمنية الخاصة
. ابتدأ الحفل باستقبال الأمهات الأرامل من طرف أعضاء جمعية الحنان مع تقديم وردة لكل أم ، يليه أعلان المنشط المتألق األستاذ محمد الطيبي عن افتتاح الحفل بآيات من الذكر الحكيم تجويد عبد الله أمكور، ثم قدمت لوحة فنية من طرف أطفال الجمعية لتأدية النشيد الوطني، كما تفضل رئيس جمعية الحنان لرعاية الأيتام السيد محمد بن همان لتقديم كلمة تناول خلالها قيمة الألم في هذه الحياة وأثنى على عمل أعضاء الجمعية لإعداد هذا الحفل الكبير وكذا المجهودات الجبارة التي قاموا بها قبل وخلال هذا اليوم، تلتها كلمة السيد حسن حمائز نائب كلية الفنون واللغات بالقطب الجامعي أيت ملول، تحدث من خاللها على الصدى الذي أعطته الجمعية بمنطقة أزرو ومدى تألقها واستمرارها في العطاء والقيام بالعديد من الأنشطة، كما انه أعلن استعداده للدعم الجمعية ومساعدتها بجميع الطرق الممكنة، تلتها بعد ذلك رقصة من تقديم أطفال الجمعية.
الأستاذة القديرة لطيفة أنعيم أبت الا ان تشارك بمداخلة طيبة والتي تمحورت حول الأم وأهميتها في الحياة، فكما ذكرت أن الجنة تحت أقدام الأمهات ومن يريد رضى ربه فيجب أن تكون أمه راضية عليه، فقلب الأم مع ابنها دائما كما في قصة موسى الذي شاء القدر التفريق بين الأم وابنها فظل شوق الأم دائما لإبنها حتى شاء القدر أن يجمع بينهما.
في لحظة مؤثرة قامت بعض نساء الجمعية بمشاركة المدعوين بقصة حياتهن وكيف استطعن أن يكافحن وينجحن رغم موت أزواجهن ورغم صعوبة الظروق وقساوتها أحيانا استطعن بتوفيق من الله و دعم من المحسنين أن يوفرن البيئة الجيدة لتربية ابنائهن ، ثم قام أطفال جمعية أناروز بعرض إنشادي حول الأم باللغة األمازيغية و العربية ، تلته قصيدة شعرية عن الأم “حب تبدى لهذا القلب” من طرف طفلة جمعية الحنان مريم العنايت، كما قام أطفال جمعية الحنان بتأدية أغنية بعنوان ” أمي” ، ثم بعده عرض شريط فيديو مفاجئ للأمهات عبارة عن ارتسامات رقيقة من أطفالهن، 
في الأخير تم توزيع شواهد تقديرية على كل من السيد حسن حمائز وجمعية أناروز والأستاذة لطيفة أنعيم والأستاذ والمنشط المتميزمحمد الطيبي بفضل مشاركتهم الفعالة والمتميزة في الحفل، كما أقيمت قرعة لألمهات للفوز بجوائز، وتم سحب خمسة أسماء من بين نساء الجمعية، وصادف أن اختارت طفلة اسم والدتها أثناء السحب بشكل عشوائي وكانت لحظة تاريخية تأثر فيها الحضور كثيرا كما صاحبتها دموع الطفلة والأم
. اختتم الحفل بأغنية ” إمي حنا ” من تقديم براعم جمعية الحنان لرعاية األيتام، وأخذت صورة جماعية لجميع أعضاء الجمعية مع الضيوف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.